إضافة تعليق جديد

الموناليزا

المونليزا اللوحة الآسرة بابتسامتها ، هي لوحة من لوحات الفنان العالمي الإيطالي الشهير ( اليوناردو دافنشي ) عرفت هذه اللوحة بابتسامتها الشهيرة و الجميلة في العالم .

تعرف هذه اللوحة أيضا باسم ( الجيوكندة ) بلغ سعر هذه اللوحة (100 ) مليون دولار ، و عندما تم نقل اللوحة في عام ( 1962 م ) إلى معرض في أمريكا ، لم تستطع أي شركة المساهمة في حمايتها والتأمين عليها بسبب ثمنها الباهظ .

وهي موجودة الآن في متحف اللوفر في باريس ، محفوظة في لوح زجاجي مقاوم للرصاص و يوجد حاجز واسع أمامها و حارسان و شرطي متنكر بلباس مدني .

وهذا التأمين ازداد بعد قيام شاب يدعى ( بيروجيا ) بسرقة لوحة المونليزا لأنها تشبه خطيبته التي توفت حيث علق اللوحة في غرفته و السارق بعد سرقة اللوحة قام بالاتصال بالمتحف الإيطالي في فلورنسا يعرض عليهم اللوحة بدون ثمن بشرط أن يعين هو حارسا مدى الحياة ، فألقي القبض عليه بعد ذلك و حكم سنتان .

وقصة هذه اللوحة تدور حول زوجة قاضي القضاة الإيطالي ( جيوكندة ) حيث أنه طلب من الفنان المبدع ( دافنشي ) برسم زوجته التي تدعى ( موناليزا ) كان عمرها ( 24 ) عاما ، ليواسيها بوفاة ابنتها ، وكانت المونليزا لا تبتسم بسبب فقدانها ابنتها حيث أحضر دافنشي فرقة موسيقية لتعزف لها أشجن الألحان و يستطيع رسم ابتسامتها الآسرة و استمر في رسمها و هي أمامه سنة كاملة ثم استعان بخياله مدة تسعة أعوام حتى انتهى من رسم هذه اللوحة .

بعد أن أتم دافنشي من رسم الموناليزا عام ( 1517 م ) اشتراها ملك فرنسا ، وقد أخذت اعجاب ملوك و رؤساء فرنسا ما عدا نابليون بونابارت الذي لم يكترث لها و هي موجودة بقصره و كان يدعوها مدام ( ليز) .

قال أحد الفنانين عن هذه اللوحة : ( ان ابتسامة الموناليزا تجعلها تبدو في آن واحد لطيفة ، متمردة ، و قاسية ، و وفية ، و رحيمة ، و غادرة ) .

0
No votes yet

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.